كل ما عليك معرفته قبل بناء العضلات للنساء!

 كل ما عليك معرفته قبل بناء العضلات للنساء!

     كل ما عليك معرفته قبل بناء العضلات للنساء! 

     كل ما عليك معرفته قبل بناء العضلات للنساء!

    نعلم جميعا أن اللياقة البدنية عند كل شخص تتطلب تقنيات من شأنها التحكّم في مستويات اللياقة البدنية. وأهم هذه التقنيات قوة التحمّل ، والقوة العضلية ، والتكوين الجسماني
    إذن في هذا الموضوع سوف نتعرف على هذه الطرق التي يجب عليك معرفتها قبل البدأ في بناء العضلات. إذن سوف نبدأ بتعريف هذه التقنيات الثلاتة :

    1- قوة التحمّل (التمرينات الهوائية)

    يقصد بها زيادة قدرة الجسم على إستخدام مجموعته العضلية في وجود الأوكسجين لأطول فترة ممكنة وعلى نحو معتدل.وتجدر الإشارة إلى الفوائد الصحية من وجود الأوكسجين في الجسم بكميّات كافية  والتي تشمل :

    - تساعد ممارسة التدريبات التالية كالركض والمشي السريع والسباحة وركوب الدرّاجة وكرة المضرب وكرة القدم والسلة في إذابة الدهون المتراكمة حول العضلة وتحويلها إلى طاقة بدلاً من تخزينها والاحتفاظ بها في النسيج الشحمي للجسم.
    -تنشّط هذه التمرينات الدورة الدموية وترفع أداء الجهاز التنفسي وتخفّف التوتر والضغط العصبي وتؤخّر الشيخوخة وتنقص الوزن وتساعد الجسم في سرعة التخلّص من السموم. ممارسة التمرينات الهوائية لمدّة تتراوح من 15 إلى 30 دقيقة المواظبة على ممارسة التمرينات الهوائية من 3 إلى 4 مرّات أسبويا

    2- القوة العضلية (التمرينات اللاهوائية)

     تتمثّل في قدرة عضلات الجسم على إنتاج الطاقة بدون استخدام الأوكسجين (الطاقة اللاهوائية) من خلال ممارسة التدريبات اللاهوائية المعنيّة برفع كفاءة العضلات العاملة وتزويدها بالطاقة اللازمة لأداء انقباضات عضلية بأقصى سرعة وأقل زمن بدون تدخّل الأوكسجين الخارجي، كتمرينات الأوزان ورياضة رفع الأثقال.ويعدّد خبراء اللياقة مجموعة من النصائح للحصول على أفضل النتائج عند ممارسة هذه التدريبات  القيام بتمرينات الإحماء، قبل البدء بأي نشاط بدني.وضع جدول منظّم  لجميع الأنشطة  المستخدمة في تشغيل وبناء مجموعة عضلية محدّدة البطء والتركيز في ممارسة تمرينات الأوزان وحمل الأثقال، ما يعمل على مقاومة الجاذبية وتحسين الأداء.ضرورية تكرار والمواظبة على تمرينات الضغط التي تعمل على زيادة القوة العضلية.

    3- التكوين الجسماني 

     يشمل نسبة الدهون والعظام والعضلات الموجودة في الجسم. لذا، يعتبر الخبراء أن الدهون هي من العوامل الرئيسة المحدّدة لمستوى اللياقة البدنية، ويعزون ذلك إلى أن وزن الجسم الزائد المتمثّل في الدهون يشكّل ضغطاً زائداً على العظام والأربطة والأنسجة العضلية، ما يؤثّر على معدّل الحركة والقدرة على القيام بالأنشطة المختلفة.وتجدر الإشارة إلى أن الزيادة في الوزن ليست دائماً دليلاً قاطعاً على زيادة نسبة دهون الجسم، إذ أن غالبية من يتمتّعون بلياقة عالية تكون أوزانهم زائدة عن الحد الطبيعي نتيجةً للزيادة في حجم الكتلة العضلية المكتسبة من قيامهم بممارسة أي نشاط رياضي.  ويؤكّد خبراء في "منظمة الصحةالعالمية " أن المعدّل الطبيعي لنسبة الدهون في جسم الرجل يجب أن يتراوح ما بين 12 و18% تقريباً، فيما يجب أن يتراوح لدى النساء ما بين 14 و20%.

    إرسال تعليق